RT Kinetic - шаблон joomla Продвижение

زيارة الوفد الرئاسي لفرع ولاية القضارف

 قام وفد برئاسة المدير التنفيذي الاستاذ الشفيع محمد علي و عضوية مدير البرامج بالجمعية الأستاذة نجاة محمد و مدير الحسابات الأستاذة اخلاص لفرع ولاية القضارف و ذلك بغرض الوقوف علي سير عمل المشروعات إنفاذً لخطة العام 2017م ، و قد زار الوفد مركز القلابات الحدودية وقد وقف علي حجم العمل القائم فيه جدير بالذكر أن المركز تم أستلامه حديثاً و يعتبر كموقع له أهمية عالية إذ يقع علي منطقة حدودية و هي منطقة تماس و لاجئين و هي منطقة زات حوجة كبير للخدمات و خاصة الخدمات الطبية في شتي اشكال الرعاية 

IMG 20170115 WA0016 

IMG 20170115 WA0022 

الأجتماع التنويري

----------------------------------------------------

إجتماع اللجنة الإدارية و التنفيذية

---------------------------------------------------

أنعقاد الجمعية العمومية

 

عقدت جمعية تنظيم الاسرة السودانية جمعيتها العمومية للعام 2016م برئاسة رئيس الجمعية الدكتور بشير الجيلي و نائبه الدكتورة آمنة جودو و مجلس امنائه و بحضور  عضوية الجمعية العمومية من الفروع ( مدني - الخرطوم - الأبيض - نيالا - الفاشر - ام روابة - بورتسودان - سنار - القضارف - عطبرة - الجنينة ) و سط تمثيل معتبر للدولة بحضور دكتورة هبة عن السيد وزير الصحة الإتحادي السيد بحر إدريس أبو قردة و حضور مفوض من قبل مفوضية العون الإنساني كما كان حضوراً أنيقاً و رائعاً بروعة حضوره أحد رواد هذه الجمعية و أحد المؤسسين المؤثرين البروفسير جريس رغما عن الظروف الصحية إلا أنه حضر ليؤكد علي تواصل جسر العطاء بين الأجيال و أضاء الحضور دكتور عشميق و مشاركة من دكتور سفيان عابدين من يونيفا و الأستاذ أحمد يوسف من جمعية الوداد الخيرية و مشاركة فاعلة من الإعلام تمثل في تلفزيون السودان القومي و قناة الشروق و قناة النيل الأزرق لتغطية الحدث ، و قد ناقش الحضور التقرير الختامي بعد استعراضه من الأستاذ الشفيع محمد علي المدير التنفيذي للجمعية ، و قد وجد الأداء أشادة كبيرة من الحضور لما أوضحه من نقلة نوعية واضحة في توسع الخدمات و المراكز .

grias--------------------------------------------------------

مشاركة الجمعية بالقافلة الطبية

IMG 20170112 WA0008

مشاركة جمعية تنظيم الأسرة السودانية في تدشين القافلة الطبية المتجهة إلي مدينة دنقلا الولاية الشمالية و قد مثل الجمعية وفد برئاسة مسئول الشباب الأستاذة سارة الأمير.

IMG 20170112 WA0009

IMG 20170112 WA0007

 

 

    مشروع منع الانتقال الراسى

بتمويل مشروع الدعم اليابانى

مقدمة

   برنامج منع الانتقال الرأسى من الام الحامل المصابة بالايدز الى جنينها..هو برنامج علاجى يقدم للمرأة الحامل فى شهور متقدمة من الحمل( السادس أو السابع تقريبا)..يكون الهدف منه منع انتقال العدوى من الام للطفل أثناء الحمل..ومصطلح PMTCT هو إختصار لـprevention mother to child transmtion تقابله بالعربية منع الانتقال الرأسى.. ويبدأ البرنامج إما لامهات جديدات يتم إجراء فحص الايدز لهن وتثبت اصابتهن فيدخلن فى برنامج العلاج من اجل منع انتقال الاصابة للجنين ومن ثم تكمل الام متابعة علاجها بمركز العلاج او على حسب النظام المتبع فقد تأخذ الام العلاج بمركز العلاج ثم تذهب لمركز منع الانتقال من أجل عملية الولادة وتعود لموصلة علاجها بمركز العلاج..أو قد يكون البرنامج اصلا لامهات متعايشات اتخذن قرار الحمل يأخذن جرعة منع الانتقال الرأسى ثم يكملن الولادة بمركز منع الانتقال الرأسى ويعدن لمواصلة العلاج بمركز العلاج.. فى برنامج منع الانتقال الرأسى يفضل أن تتم الولادة قيصرى لتجنب العدوى أثناء الولادة.. وبالنسبة للرضاعة يفضل ان لا ترضع المرأة المتعايشة جنينها تجنبا للعدوى....ويمكن ان ترضع جنينها لمدة ستة اشهر بدون اضافة اى عناصر اخرى اليه.. عدوى الطفل من أمه تحدث أثناء الحمل عند مرور دم الأم للجنين من خلال الحبل السرى لتغذيته..فاذا كانت الام مصابة يعبر الدم ومعه الفيروس الى الطفل لكن المتحكم فى العدوى فى هذة الحالة هى كمية الفيروس فى الدم أو ال viralload فإذا كان عاليا حدثت العدوى وان كان منخفضا لم تحدث عدوى حتى ولو لم تأخذ الام علاج..لذلك نجد بعض الامهات المصابات ينجب اطفال بعضهم مصابين والاخرين سليمين ان لم تكن تتعاطى العلاج بعد..والعدوى من الام للطفل اثناء الحمل يساعد فيها وجود مرض منقول جنسيا..لان المشيمة فى عدم وجود مرض منقول جنسيا تستقبل دم الام وتقوم بفلترة فتدخل للطفل دم نظيف وتقوم بإرجاع الفيروسات مرة أخرى لدم الام..أما فى حالة وجود مرض منقول جنسيا تحدث ثقوب بالمشيمة تجعل الدم يمر للطفل بما فيه من فيروسات لذلك تحدث العدوى اما اذا كانت الام قد تعاطت علاج منع الانتقال الرأسى فانه يضعف الفيروس فلا يسبب اى مشكلة او عدوى للطفل.... العدوى أثناء عملية الولادة تحدث فى لحظة قطع الحبل السرى اذا لم يتم قطعه بطريقة سليمة ورجع جزء من دم الام الى الطفل فانه يتسبب بالعدوى بما انه اصبح كائن منفصل..أو اذا حدث له اى جرح اثناء الولادة ووصل فيه اى من سوائل الام المختلطة بالفيروس تحدث العدوى..ما عدا اذا كانت الام تتعاطى العلاج او علاج منع الانتقال الرأسى.. بالنسبة للعدوى أثناء الرضاعة فانها لا تحدث الا فى حالة توفر جروح او تقرحات على فم الطفل او مجرى الحلق..لكن اذا لم تتوفر ووصل اللبن للمعدة فان الفيروس يموت تلقائيا بواسطة حامض الهيدروكلوريد فى المعدة..والعدوى فى المعدة لا تحدث الا فى وجود نزلة معوية تحدث تقرحات بجدارة المعدة تمرر الفيروس لجسم الطفل..واذا كانت الام متعاطية للعلاج لا تحدث العدوى إطلاقا

الماضيةوقد نجت الجمعية خلال الفترة الماضية فى الدخول فى شراكة مع صندوق الدعم اليابانى والذى تمثلة السفارة اليابانية بالخرطوم وباشراف مباشر من الوكالة اليابانية للتنمية وقد بدا المشروع باقامة احتفال بفندق كورنثيا بالخرطوم شرفة لفيف من المنظمات ذات الصلة ووكالات الامم المتحدة وكما شرفة حضورا السيد / السفير اليابانى وقيادات جمعية تنظيم الاسرة السودانية وقد اعلن الحفل تدشين مشروع منع النتقال الرئسى من الام المصابة الى الجنين بثلاثة ولايات هى (ولاية جنوب دارفور نيالا –وولاية القضارف القضارف- ولايةالجزيرة ود مدنى) وقد استهل فريق العمل المشرف على المشروع عملة بعدد الولايات المستهدفة بالمشروع

عنوان المشروع :

تحسين حياة النساء الحوامل المتعايشات و اطفالهن وازواحهن فى كل من القضارف مدنى ونيالا.

غاية المشروع :

المساهمة فى تقليل وفيات النساء فى السودان من خلال تقديم خدمات الصحة الانجابية والايدز

مدة المشروع: سنتين

الجهة الممولة : صندوق الدعم اليابانى

تكلفة المشروع : 170000 دولار امريكى

اهداف المشروع :

—تقليل وفيات الامهات من خلال تقديم حزمة متكاملة من الخدمات والمعلومات لــ 15% من النساء الحوامل المتعايشات واطفالهن فى المواقع الثلاثة .

بناء قدرات و تحسين اداء 20 مقدم خدمة فى تقديم الحزمة المتكاملة فى المواقع الثلاثة .

تعزيز وزيادة التزام 100 من الشركاء واصحاب المصلحة لقضايا الصحة الانجابية و الايدز.

مخرجات المشروع :

زيادة تقديم حزمة الخدمات المتكاملة للمتعايشات الحوامل واسرهن فى المواقع الثلاثة بنسبة 15% .

(49040) امراة ورجل تم تنويرهم خلال الندوات وجلسات التوعية فى قضايا الصحة الانجابية و الامراض المنقولة جنسيا والايدز والعنف المبنى على النوع.

(20) مقدم خدمة تم تدريبهم بصورة جيدة تقديم الحزمة المتكاملة للصحة الانجابية و الايدز.

المواقع الثلاثة تمت ترقية ادائها و تحسين نوعية الخدمات المقدمة والبيانات و الاحصائيات الصادرة من المشروع

مجموعات و لجان التسيير تكونت لتضم على الاقل 100 من الشركاء

نجاحات المشروع و قصص النجاح و الدروس المستفادة تمت مشاركتها مع الشركاء و اصحاب المصلحة .

انشطة المشروع :

تقديم حزمة الخدمات المتكاملة بما فيها الفحص الطوعى، منع الانتقال من الام الى الجنين، الامراض المنقولة جنسيا، نمظيم الاسرة وخدمات ما بعد الاجهاض.

  1. —       عقد 288 جلسة توعية لعدد 26640 امراة ورجل حول قضايا الايدز والصحة الانجابية .
  2. —       عقد 144 ندوة ريفية لعدد 22400 امراة ورجل حول قضايا الايدز والصحة الانجابية .
  3. —       عقد عدد 2 ورشة عمل لعدد 20 مقدم خدمة حول قضايا الايدز والصحة الانجابية
  4. —       عقد 6 زيارات متابعة اشرافية ميدانية لمواقع المشروع.
  5. —       عقد اجتماعات متابعة ربع سنوية مع السفارة و الشركاء الاساسيين.
  6. —       تنظيم احتفالية انطلاقة المشروع .
  7. —       تنظيم 10 اجتماعات لعدد 100 من مجموعات الشركاء لمتابعة التقدم المحرز فى المشروع.
  8. —       تنظيم احتفالية لنشر انجازات و نجاحات المشروع .
  • توقيع برتوكول شراكة

      توقيع مذكرة بين المجلس القومي للسكان وجمعية تنظيم الأسرة السودانية

        تم توقيع مذكرة بين المجلس القومي للسكان وجمعية تنظيم الأسرة السودانية وذلك في يوم الأحد الموافق 06/03/2016 الساعة الحادية عشر صباحاً بقاعة المجلس القومي للسكان بحضور د. ليمياء عبدالغفار الأمين العام للمجلس القومي للسكان وأ. الشفيع محمد علي المدير التنفيذي لجمعية تنظيم الأسرة السودانية - والدكتور حسن موسي خبير سكاني وعدد من الحضور من الجانبين.

     
  • مكافحة الإيدز في السودان

    مكافحة الإيدز في السودان

    بلغ عدد المتعايشين مع الأيدز والعدوى بفيروسه، في نهاية عام 2008، 33.4 مليون نسمة. وتم، في العام نفسه، تسجيل نحو 2.7 مليون إصابة جديدة بذلك الفيروس وما يقارب مليوني حالة وفاة بسبب الأيدز، بما في ذلك 280000 حالة وفاة بين الأطفال. ويعيش ثلثا المصابين بفيروس الأيدز في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث يناهز عدد الذين هم بحاجة لمعالجة بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية 6.7 مليون نسمة.

    وتعمل منظمة الصحة العالمية مع البلدان لبلوغ الأغراض التالية:

    • وقاية الناس من الإصابة بفيروس الأيدز- بالمساعدة على تغيير السلوكيات للحدّ من مخاطر الإصابة بذلك الفيروس.
    • وزيادة فرص الحصول على مستلزمات الوقاية؛ ودعم برامج توقي سراية الفيروس من الأم إلى طفلها.
    • تعزيز إمدادات الدم المأمونة وتوقي سراية الفيروس في مرافق الرعاية الصحية. وتقييم التكنولوجيات الوقائية الجديدة.
    • توسيع نطاق فرص الحصول على العلاج.
    • توفير أحسن خدمات الرعاية للمتعايشين مع الأيدز والعدوى بفيروسه وأسرهم .
    • توسيع نطاق فرص الاستفادة من اختبارات تحرّي فيروس الأيدز وخدمات المشورة ذات الصلة وحثّ الناس على الانتفاع بها حتى يتمكّنوا من معرفة وضعهم فيما يخص ذلك الفيروس.
    • تعزيز نُظم الرعاية الصحية لتمكينها من الاضطلاع ببرامج وخدمات جيّدة ومستدامة في مجال الأيدز والعدوى بفيروسه.
    • تحسين نُظم المعلومات المتصلة بالأيدز والعدوى بفيروسه، بما في ذلك ترصد ذلك الفيروس ورصده وتقييم أثره وإجراء ما يلزم من بحوث عملية في هذا المجال.
     
  • خدمات ما بعد الإجهاض

    الإجهـاض 

    يسبب الإجهاض غير الآمن في 12% من وفيات الأمهات عند الولادة حيث هناك 19 مليون إمرأة تواجه عواقب الإجهاض غير الآمن كل عام ويعتبر الإجهاض غير الآمن مشكلة حرجة من منظور الصحة العامة وحقوق الإنسان التي تؤثر على النساء وخاصة الفقيرات منهن، وللحد منه وعلاج مضاعفاته لا بد من توفير المعلومات حوله والنهوض بحياة المرأة التعليمية والإجتماعية والإقتصادية والسياسية وحق المرأة في المعرفة والوصول إلى خدمات الصحة الإنجابية والجنسية وللحد من وفيات الأمهات الناتجة عن الإجهاض غير الآمن واحترام حقوق المرأة واختياراتها وتقديم الخدمات والمعلومات طبقاً للقوانين واللوائح والعادات والتقاليد لكل بلد وأن تسهل الوصول إلى الخدمات التي يبيحها القانون الخاص لكل بلد مما يقلل من الممارسات الضارة بصحة المرأة والمحافظة على حياتها.

    IMG 20160627 WA0002