RT Kinetic - шаблон joomla Продвижение

بسم الله الرحمن الرحيم

 سياسة حماية الطفل

توطئة:

عملآ بتوجيهات سياسة الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة رقم 4.17 في مايو 2012 . فإن جمعية تنظيم الأسرة السودانية تعمل وفق المبادئ التوجيهية والحد الأدني من المعايير للاتحاد وتوفر نسخة من هذه السياسة لجميع الموظفين العاملين بالجمعية ، سياسة جمعية تنظيم الأسرة السودانية حول حماية الطفل تأتي وفق سياسة الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة رقم 4.17 

مقدمة :

تسعى جمعية تنظيم الأسرة السودانية من خلال وضع سياسة واضحة للجمعية الي تأسيس وتطوير نظام لحماية الأطفال من كل أشكال التعرض للأخطار وتهتدي هذه السياسة بمختلف السياسات وأهمها السياسة الوطنية لرعاية وحماية الأطفال ، جنباً الي جنب مع سياسات واجراءت الاتحاد الدولي ، تحقيق الحد الأدنى والمعقول من هذه السياسة والمطالب وخطوات واجراءات تطبيقها ثم وضع هذه السياسات والاجراءات موضع التطبيق في مجالات العمل وتقديم الخدمات ومجمل أنشطة الجمعية في جميع الأماكن بالجمعية بالرئاسة والفروع.

تعاريف مختلفة:

1-تعريف سياسة الحماية:

سياسة الحماية تعني العمل علي توفير أطر هيكلية من المباديء والمعايير والارشادات التي ترتكز عليها المعاملات الفردية والمؤسساتية في المجالات التالية :

-خلق جمعية آمنة تعمل علي الوقاية من الاساءة الجسدية والنفسية والجنسية للأطفال.

-تعمل علي تجنب الاستغلال.

-تضع ادلة وارشادات للمواقف والسلوكيات الملائمة وغير الملائمة

تتعرف وتسجل حالات الادعاء والاستغلال

-تعيين وتدريب الاشخاص

-لها ادلة وارشادات حول الاتصال والتواصل بالاطفال واليافعين المعرضين للخطر

-وضع معايير للصحة العامة الامنة والاساءة الجسدية

-العمل بما يتعلق بالمعلومات عن الطفل والاجراءات الادارية والتوظيفية وحالات سوء التصرف او التنفيذ.

وضع ميثاق للتعامل الكريم مع الاطفال

2-       تعريف الطفولة:

      قانون الطفل لسنة 2010 الصادر من المجلس القومي لرعاية الطفولة ( السودان) عرف الطفل بأنه يقصد به كل شخص لم يتجاوز الثامنة عشر من العمر.وقد جاء في الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي صادق عليها السودان ( يعنى الطفل كل انسان لم يتجاوز الثامنة عشرة ، ما لم يبلغ سن الرشد قبل ذلك بموجب القانون المنطبق عليه)

3.   تعريف استغلال الأطفال واليافعين المعرضين للخطر

  • تعريف الشباب واليافعين : الاتحاد الدولي يستخدم مصطلح الشباب واليافعين بالاشارة الي الفئة العمرية من 10 – 24 عاما يستند هذا التعريف اكثر علي تطور احتياجات وحقوق الاشخاص عن انتقالهم من سن الطفولة الي اليافعية
  • تعريف التعرض للخطر : التعرض للخطر يشير الي أي شخص تعرض للأذى أو أصبح ضعيفاً نتيجة للواقع والظروف التي تعرض لها مثل الكوارث الطبيعية أو عدم المساواة أو الاضطهاد ودرجة حساسية الشخص ومرونته للتعامل معها.
  • استغلال الأطفال واهمالهم يقصد به المعاملة السيئة من الناحية الجسدية والعاطفية والجنسية والاقتصادية او اي معاملة اخرى تؤثر سلباُ علي صحة الأطفال وتطورهم وشخصيتهم من منطلق القوة والمسئولية . يمكن التفريق بين خمسة انواع من الاستغلال:

1.تعريف الاستغلال الجسدي للطفل:

وتعني ما نتج عن اساءة جسدية فعلية نتيجة أي تفاعل أو نقص في التفاعل ضمن سلطة الأبويين أو أي شخص موثوق به في موقع المسئولية والسلطة وقد تكون حوادث فردية أو متكررة.

2.تعريف الاستغلال الجنسي للطفل :هو اجبار أو توريط الطفل علي اجراء نشاط جنسي او (البغاء) والمواد الاباحية ( استعمالها ، رؤيتها ، نشرها وتوزيعها).

-اغتصاب الأطفال

-التحرش بالاطفال

-يشجع أو يصور أي طفل بصورة اباحية

3.   تعريف الإهمال والتهاون بالمعاملة: 

يعني قلة الانتباه أو اغفال ولي الأمر الطفل عن توفير متطلبات الطفل أثناء نموه وكافة مستويات التعليم والصحة ، النمو العاطفي التغذية والايواء وعدم توفر ظروف حياة آمنة مما يوقع الأذى علي الطفل من الناحية الصحية والعقلية والروحية والأخلاقية والاجتماعية بما فيها الفشل علي الطفل ووقايته.

4.    تعريف الاستغلال العاطفي: وجود أعمال موجهة نحو الطفل تتسبب باحتمال وقوع أذى للطفل من الناحية الصحية والذهنية والأخلاقية والروحية. ومنها اعاقة حركة الطفل ، الاستخفاف أو الاستهزاء به جعله يمارس دور الضحية ، الارهاب والتهديد والتمييز أو أي نوع من أنواع التعامل غير الجسدي (المعنوي) الذي يؤدي للنبذ أو العداء.

الرسالة :صياغة مبادئ توجيهية وحدّ أدنى من المعايير لحماية الطفل .

الرؤية :خلق بيئة آمنة للأطفال واليافعين المعرضين للخطر مستندة على سياسة حماية الطفل .

الهدف الاستراتيجي :العمل على نحو متزايد مع الأطفال واليافعين لحمايتهم من خطر سوء المعاملة والاستغلال .

الأهداف التفصيلية :

  1. جمعية تنظيم الأسرة السودانية تدرك أن الحقوق والحمايات المضمونة للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً ، كمسألة في القانون الدولي والوطني ، تختلف أحيانا عن حقوق البالغين .
  2. وضع سياسة خاصة بالجمعية لحماية الأطفال وتحويلها الى قيد التنفيذ .
  3. تمكين ومناقشة هذه السياسة وسط العاملين والجهات ذات الاختصاص .
  4. بناء قدرات وتدريب العاملين مع الأطفال لتنفيذ هذه السياسة .
  5. اصدار موجهات للعاملين والمتطوعين حول السلوكيات المقبولة والغير مقبولة تجاه الاطفال واليافعين المعرضين للخطر .
  6. أن تصبح سياسة حماية الطفل وثيقة ملزمة للعاملين والموظفين بعقودات العمل .
  7. تدوين وحفظ التقارير الخاصة بالشكاوي والسلوكيات الغير مقبولة تجاه الاطفال واتخاذ الاجراءات المناسبة .
  8. تمليك هذه السياسة الي كافة الاشخاص من موظفين ، عاملين مؤقتين ،متطوعين ،مستشارين واعضاء المجلس الحاكم واللجنة التنفيذية المركزية واللجان الفرعية خاصة تلك التي لها علاقة بالاطفال.
  9. وضع مصفوفة قابلة للتطبيق العملي وتخضع للتقييم والمراقبة والمراجعة بشكل دوري .
  10. تشجيع المؤسسات والمراكز لعمل دراسات علمية متخصصة عن الظواهر والسلوكيات الايجابية والسالبة تجاه الأطفال والسعي لتقديم حلول تطبيقية.

خطوات تطوير السياسات والمناهج واجراءات تطبيقها: الخطوة الأولى: عرض المفهوم علي الموظفين والمتطوعين

1-  تقوم الجمعية بعرض مفهوم سياسة حماية الطفل علي المتطوعين والموظفين والمجتمع وتعرض         سياسة الاتحاد الدولي لتنظيم الاسرة في اجتماع عام.

2-دراسة الطرق العملية لوضع هذه السياسة موضع التنفيذ.

3-التنسيق مع الجهات المتعاونة علي خلق بيئة ملائمة للشباب واليافعين المعرضين للخطر

4-تشكيل فريق عمل او لجنة مصغرة لوضع الانشطة موضع التنفيذ في المركز والفروع.    

الخطوة الثانية: تقييم الوضع الراهن:عمل تقييم للوضع الراهن من حيث الثغرات الناتجة او الحاجة الي تحديث للاجراءات والبروتوكولات الموجودة.

الخطوة الثالثة: تطوير السياسات والآليات:

1-وضع سياسة موجزة وملفات خاصة بالاليات والاجراءات . عمل تعاريف واراشادات واضحة      تقودنا الي السلوك الجيد .

2-ايجاد آليات واجراءت لمنع الاستغلال وسوء المعاملة وسبل التصرف في حالة حدوثها.

الخطوة الرابعة: عرض ا لسياسات والآليات:

1-بعد عرضها لكافة الموظفين والمتطوعين،يكون من الضروري الترويج لهذه السياسة وتطبيق محتواها وعرضها بشكل موجز للمتطوعين والموظفين الجدد للمحافظة علي بيئة آمنة للاطفال واليافعين والشباب المعرضين للخطر.

2-يمكن عمل تدريب اضافي للذين في حاجة الي هذا التدريب حول: ( تقييم عوامل الخطوة ، كتابة التقارير ، الاجراء اللازم عمله في حالة وجود شكوى).

الخطوة الخامسة: الترويج للسياسة:-

بعد المام الموظفين والمتطوعين بهذه السياسة يمكن العمل علي الترويج لها بواسطة ورش وندوات وطباعة ملصقات تعريفية ، نشرات ، منشورات و كتيبات.

الخطوة السادسة : تقييم السياسة:

تتم المراجعة الدورية لهذا السياسة و تقييمها لكي تتماشى مع الواقع والمستجدات ولمزيد من الحيوية والمواكبة ولاتخاذ ما يلزم من اجراءات وسياسات جديدة .

خطوات تنفيذ هذه السياسات

تهتدي جمعية تنظيم الاسرة السودانية بالخطوات التي وردت في سياسة الاتحاد الدولي وموجهات السياسة القومية للاطفال ويمكن تنفيذها في الخطوات التالية:

1-  وضع السياسة موضع التنفيذ :

 سياسة حماية الطفل الخاصة بالجمعية السودانية وفروعها مكتوبة وتتضمن شرحاً كاملاً بالتزامات الجمعية للمتطوعين والعاملين فيها تجاه حماية الاطفال واليافعين والشباب المعرضين للاخطار ، وتطبق بواسطة كل الموظفين والعاملين والمتطوعين بالجمعية.

2-نقل السياسة وتداولها:  تتاح هذه السياسة لجميع الافراد والمنظمات والجهات ذات العلاقة بالجمعية

3-التوظيف السليم للعاملين:

 توفير مقاييس وآليات وأساليب متفق عليها مسبقا حول تعيين العاملين وانتخاب المتطوعين تتضمن مدى قدرتهم علي العمل مع الاطفال واليافعين المعرضين للخطر لتنفيذ هذه السياسة.

4-  مباديء تنفيذ الحماية :

وجود ارشادات وموجهات واضحة للعاملين والمتطوعين حول كيفية التعرف علي السلوكيات الايجابية والسلبية تجاه الاطفال اليافعين والشباب المعرضين للخطر.

  1. تدرك جمعية تنظيم الأسرة السودانية أن الأطفال والشباب والبالغين المعرضين للخطر، كأصحاب حقوق، يحق لهم الحصول على معلومات وخدمات الصحة الجنسية والإنجابية [ مع مراعاة النظام العام ][1] وذلك بطرق تكفل أمنهم وحمايتهم من العنف والإستغلال وفق القانون والعرف السوداني .
  2. تدرك جمعية تنظيم الأسرة السودانية أن تجاهل الحقوق الجنسية للأطفال والشباب والبالغين المعرضين للخطر، وبخاصةً حقّهم في المشاركة والتعبير، هو مسؤول جزئياً عن سبب تعرضهم للخطر.
  3. لا تتساهل جمعية تنظيم الأسرة السودانية مع أي نوع من أنواع سوء المعاملة أوالاستغلال تجاه أي طفل، شاب أوبالغ معرض للخطر. ويلتزم بالتأكّد من أنَّ جميع الموظفين والمنتسبين (راجع فقرة الإطار) لديهم الوعي، والدعم اللازم في، مسؤولياتهم لمنع العنف ولحماية الأطفال والشباب والبالغين المعرضين للخطر.
  4. يجب ان تتضمن كل عقودات العمل المبرمة الحالية والجديدة الحاجة الي الالتزام بسياسة الحماية.
  5. وجود آليات لمعالجة الشكاوي الواردة : مثل التقارير (علنية وسرية) وسهلة التناول بحيث توفر ارشادات عن الخطوات الواجب اتباعها.
  6. للتدريب: ان يخضع جميع العاملين والمتطوعين بالجمعية بالرئاسة والفروع الي تدريب في مجال الحماية يتلاءم مع دورهم في الجمعية ويتضمن تعريف بسياسة الحماية وآلياتها.
  7. التقليل من المخاطر الناشئة عن العاملين والمتطوعين : وجود تدابير ومقاييس وقائية بواسطة
  8. الامتثال للسياسة: وجود خطة واضحة مكتوبة ومقاييس ملحقة تخضع للرقابة والمراجعة والتقييم دورياً
  9. ترتيبات المشاركة: ان يلبي الشركاء للجمعية الحد الادنى من هذه المقاييس والالتزام بها
  10. وجود خدمات مميزة للصحة الانجابية وتنظيم اسرة آمنة تسير جنباً الي جنب مع المباديء القانونية والاخلاقية والطبية والمهنية .

المراجع :

1-  دستور جمهورية السودان الانتقالي للعام 2005

2-  سياسة حماية الطفل ،الاتحاد الدولي

3-  قانون الطفل 2010 ، المجلس القومي لرعاية الطفولة ، وزارة العدل 2010.

4-الوثيقة الوطنية لرعاية الطفولة ، المجلس القومي لرعاية الطفولة ، الامانة العامة ، سودان جديربالاطفال 2006 – 2015.

5-السياسة الوطنية لرعاية وحماية الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية ،المجلس القومي لرعاية الطفولة ،الامانة العامة ، يونيو 2011.

6-الخطة الوطنية للتصدي للعنف ضد الاطفال ، الاطار العام ،المجلس القومي لرعاية الطفولة الامانة العامة 2010.


[1] النظام العام : في القانون يقصد به عدم مخالفة الشريعة والقوانين السارية في الدولة 

1-توقيع مذكرة بين المجلس القومي للسكان وجمعية تنظيم الأسرة السودانية

2 - مبادئ سلوكيات الحماية

3- إتفاقية فنية وزارة الصحة ولاية الخرطوم